ملتزمون بالجمال الأخضر للكثير منا

بوصفنا من أصحاب العلامات التجارية الرائدة في الجمال الطبيعي على مستوى العالم، لدينا فرصة للمساعدة في إحداث أثر إيجابي، وذلك بتولي القيادة نحو الجمال المستدام المتاح للجميع.

مشاركتنا في الاستدامة في 5 خطوات

المزيد من التضامن في المصادر

نحن نمكن 670 مجتمعًا كجزء من برامجنا الخاصة بمصادر المكونات
بحلول عام 2025، ستضم برامجنا 800 مجتمع.

اكتشفي المزيد

تركيبات أكثر خضرةً ونظافةً

في عام 2019، وصلت منتجاتنا من الشامبو وتركيبات العناية بالشعر إلى قابلية التحلل الحيوي بنسبة 91% في المتوسط*.
وبحلول عام 2025، سنكون قد توصلنا إلى تركيبات جديدة موثوقة عالية الأداء لشعرك وبشرتك، تدعمها العلوم الخضراء، مثل التقنيات الحيوية.

اكتشفي المزيد

المزيد من العبوات معادة التدوير والقابلة للتدوير

في عام 2019، بفضل استخدام البلاستيك المعاد تدويره، تمكنّا من توفير 3670 طنًّا من البلاستيك الذي كان سيستخدم لمرة واحدة. وبنهاية عام 2020، ستكون عبوات فروكتيس مصنوعة من 100% من البلاستيك المعاد تدويره في أوروبا وفي الولايات المتحدة.

وبحلول عام 2025، ستصبح كافة منتجاتنا مصنوعة من البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 100% وستكون قابلة للتدوير وإعادة التعبئة أو إعادة الاستخدام بنسبة 100%.

اكتشفي المزيد

المزيد من الطاقات المتجددة

منذ عام 2005، خفّضت مصانعنا ومراكز التوزيع التابعة لنا استخدامها للمياه بنسبة 45% وأيضًا خفّضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 72%

بحلول 2025، ستصبح مواقعنا الصناعية بنسبة 100% 
محايدة للكربون.

اكتشفي المزيد

المزيد من الإجراءات لمكافحة التلوث الناتج عن البلاستيك

لقد انضممنا لمجموعة أوشن كونسرفانسي 
بغرض مكافحة التلوث الناتج عن البلاستيك، وحشدنا 
373 من موظفينا من أجل  
اليوم العالمي لتنظيف السواحل.

اكتشفي المزيد

تقرير التقدم المستدام لعام 2019

لمعرفة المزيد عن إجراءاتنا، حرصنا على إتاحة تقرير الاستدامة الأول الخاص بنا ليقدم لك معلومات شفافة عن ممارساتنا.

الأثر البيئي والاجتماعي

اكتشفي الأثر البيئي والاجتماعي لمنتجات العناية بالشعر المفضلة لديك من غارنييه.

اكتشفي المزيد

لماذا أوشن كونسرفانسي؟

العمل لحماية المحيط

منذ عام 1986، جمعت المجموعة غير الربحية ومتطوعوها أكثر من 136 ألف طن من القمامة من خلال الفعاليات العالمية التابعة لها لتنظيف السواحل وإزالة التلوث من الشواطئ والممرات المائية في جميع أنحاء العالم. 

لقد نجحنا!

في 21 سبتمبر 2019، انضمت فرق غارنييه في جميع أنحاء العالم بفخر إلى مجموعة أوشن كونسرفانسي من أجل اليوم العالمي لتنظيف السواحل، وذلك لإزالة البلاستيك من المحيط. معًا، تمكنا من إزالة 6 أطنان من المخلفات من الشواطئ والممرات المائية في جميع أنحاء العالم.

عليكِ بزيارة أوشن كونسرفانسي

البلاستيك للتغيير

هذا العام، حرصنا على الانضمام لمنصة البلاستيك للتغيير (بلاستيك فور تشينج) لدعم التطوير الشامل لمجتمعات جامعي المخلفات ومنع البلاستيك من الوصول للمحيط في الهند.

عليكِ بزيارة منصة البلاستيك للتغيير

المزيد من التضامن في المصادر

في عام 2019، نجحت إجراءاتنا في تمكين 670 مجتمعًا في جميع أنحاء العالم. وبحلول عام 2025، سيصبح 800 مجتمع جزءًا من برامج التضامن في المصادر الخاصة بنا.

كيف تساعد غارنييه المزارعين؟
برنامج التضامن في المصادر يتيح للأشخاص المستبعدين عادةً من سوق العمل إمكانية الحصول على عمل ودخل مستدام. نحن ملتزمون بتطبيق ممارسات التجارة العادلة عبر سلاسل الإمداد، فنسعى لدعم المزارعين والعمال وتمكينهم لمساعدتهم في تحسين مواردهم ومصادر معيشتهم. كما نوفر لهم أيضًا التدريب لتحسين مهاراتهم في الزراعة، ونقدم لهم أحدث التقنيات الخاصة بالزراعة العضوية


كيف تساعد غارنييه الاقتصاد المحلي؟ 
نحن نسهل الوصول إلى آليات الخدمات الصحية أو الحماية الاجتماعية للكثير من صغار الملاك. في عام 2019، استطاع برنامج التضامن في المصادر الخاص بنا تمكين 670 مجتمعًا من المجتمعات التي تواجه التحديات الاجتماعية أو المالية من الوصول لفرص عمل ودخول عادلة أو الاحتفاظ بها. كما عقدنا شراكات مع المنظمات غير الحكومية للمساعدة في تمكين المجتمعات من خلال البرامج المسؤولة اجتماعيًّا أو برامج "التضامن" في المصادر على مستوى العالم. 

العلوم والتركيبات الأكثر خضرةً

في عام 2019، وصلت منتجاتنا من الشامبو وتركيبات العناية بالشعر إلى قابلية التحلل الحيوي بنسبة 91% في المتوسط*. بحلول عام 2025، سنكون قد توصلنا إلى تركيبات جديدة موثوقة عالية الأداء لشعرك وبشرتك، بحيث تدعمها العلوم الخضراء، مثل التقنيات الحيوية. * وذلك وفقًا لاختبار OECD 301 أو ما يعادله من اختبارات.

ما معنى أن تكون المصادر مستدامة؟
عندما نختار موردي غارنييه، فإننا نضع في اعتبارنا القضايا الأخلاقية، والأثر البيئي، والعوامل الاجتماعية. فنحن نريد أن يتم إنتاج مكوناتنا وحصدها بطريقة مسؤولة ومستدامة. ويشمل ذلك كلًّا من المزارعين والأراضي المستخدمة والمجتمعات المحلية والكثير من الجوانب الأخرى المتعلقة بالمصادر.


ما أهمية المصادر المستدامة؟
تشعر غارنييه بأهمية المصادر المستدامة لأن هدفنا هو ضمان أن المواد المتجددة سيتم بالفعل تجديدها بوفرة، بما يؤدي إلى تحسين التنوع البيئي وتقليل التأثير على التغير المناخي.


كيف نستطيع حماية التنوع البيئي؟
من خلال برامج مثل برنامجنا للرعاية المتسمة بالاحترام للنحل، تقوم غارنييه بالحصول بشكل مستدام على كافة مكوناتها المشتقة من النحل من خلال شبكة من النحّالين والموردين المسؤولين. ويُعدّ برنامج المصادر المستدامة الخاص بنا بالشراكة مع بروناتورا من الأمثلة الأخرى على ذلك، والذي نساعد من خلاله 23 عائلة مكسيكية لتبني ممارسات الزراعة العضوية، ويتضمن ذلك مبادرات للمحافظة على التنوع البيئي في المحميات المحيطة بمزارع هذه العائلات.


ما هي استراتيجية غارنييه المتعلقة بالمصادر المستدامة؟
نسعى للحصول على 100% من مكوناتنا المتجددة من مصادر مستدامة بحلول عام 2022. نحن ملتزمون تمامًا بحماية التنوع البيئي وحماية الكوكب، وذلك بالاستفادة من العلوم الخضراء حتى نقدم لمستهلكينا نفس الأداء العالي، وفي الوقت ذاته ضمان أن يصبح كل منتج من منتجات غارنييه أكثر استدامة. أما اليوم، فقد أصبحت أكثر من نصف المكونات التي تستخدمها غارنييه من مصادر متجددة، وبحلول عام 2025، نسعى لأن تكون 100% من مكوناتنا المتجددة من مصادر مستدامة. 
كما أن المصادر المستدامة من أولوياتنا فيما يخص التعبئة والتغليف. ففي عام 2019، امتلكت نسبة 100% من كلٍّ من صناديقنا الورقية وإرشاداتنا الورقية لاستخدام المنتج، شهادة غابات مدارة بطريقة مستدامة.


كيف تتحول غارنييه إلى لون أكثر خضرةً؟ 
لقد حرصنا على تطوير تركيبات جديدة من أصل طبيعي بنسبة 98% ومنتجات عضوية للعناية بالبشرة تحمل شهادات معتمدة بيئيًّا، ونحرص بشكل مستمر على تقليل الآثار البيئية لمنتجاتنا. في مواقعنا الصناعية، قمنا بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتقليل استهلاكنا من المياه بشكل كبير.


كما نحصل على المزيد من منتجاتنا الطبيعية بشكل مستدام كل يوم، ونطلق التركيبات ذات الأصول الطبيعية على مستوى كافة فئات منتجاتنا. وفي عام 2019، قدمنا مجموعة عضوية جديدة. كما قمنا بتحسين الأداء المستدام في مصانعنا وخفّضنا من استخدامنا للبلاستيك البكر في التعبئة والتغليف، وفي الوقت ذاته زيادة المواد القابلة للتدوير.


ما هي العلوم الخضراء؟
تغطي العلوم الخضراء كافة المعرفة العلمية، بما في ذلك تحويل المواد الخام الطبيعية إلى مكونات طبيعية عالية الأداء من خلال عمليات مثل الاستخلاص أو التخمير، بطريقة مستدامة تحترم البيئة. تستخدم غارنييه أحدث معرفة في العلوم الحياتية لإطلاق قوة الطبيعة في منتجاتنا المستدامة عالية الأداء.


ما هي الزراعة الخضراء؟
هي الممارسات الزراعية التي تدعم إنتاج المواد الخام الطبيعية بطريقة تحفظ الأنظمة البيئية وتقلل الأثر على البيئة. وقد يعني ذلك استخدام كميات أقل من المياه، وإنتاج انبعاثات أقل من الكربون، وتقليل المخلفات.


كيف نتبنى الجمال المسؤول؟
كانت غارنييه رائدة في حركة الشفافية، فأصبحنا نفصح عن أصول مكوناتنا بدءًا من عام 2017. في عام 2020، سنرتاد آفاقًا جديدة بالمشاركة بالأثر البيئي والاجتماعي لمنتجاتنا من خلال الملصقات البيئية الجديدة الطموحة. 
لقد أصبح المزيد من مكوناتنا الطبيعية تأتي من مصادر مستدامة كل يوم، مع إدخال تركيبات ذات أصول طبيعية في كافة فئات منتجاتنا، بما في ذلك مجموعتنا العضوية الجديدة. وقد حرصنا على تحسين الأداء المستدام في مصانعنا وخفضنا من استخدامنا للبلاستيك البكر في التعبئة والتغليف، مع زيادة المواد القابلة للتدوير.  
سوف تمكننا استراتيجية الجمال الأخضر الخاصة بنا من إحراز المزيد من التقدم من خلال اتباع نهج متكامل للجمال. ويتضمن ذلك التزامات بتحسين آثار منتجاتنا على مدار دورة حياتها، والمساعدة في المحافظة على الموارد الطبيعية، والاستفادة من الطاقة النظيفة والحد من المخلفات.


ما معنى "تركيبة مصممة بيئيًّا"؟
في تقييمات دورة الحياة، تقيس مختبراتنا الآثار البيئية لمنتجاتنا لسنوات عدة. ونركز على تحسين قابلية التحلل الحيوي لمنتجاتنا، وتقليل آثارنا على المياه، وخفض أثر منتجاتنا على البيئة المائية. 

المزيد من العبوات معادة التدوير والقابلة للتدوير

وبنهاية عام 2020، ستكون كل عبوات فروكتيس مصنعة من البلاستيك المعاد تدويره، وستكون غارنييه قد وفرت 7 آلاف طن من البلاستيك البكر بتقليل أوزان عبواتنا. وبحلول عام 2025، تأمل غارنييه أن يكون كافة عمليات التغليف والتعبئة من البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 100%، موفرة بذلك 37 ألف طن من البلاستيك البكر. نحن نقوم بإطلاق الجيل الأول من الأنابيب التي تستخدم الورق المقوى في العناية العضوية بالبشرة وأول منتجاتنا من الشامبو في عبوات خالية تمامًا من البلاستيك.

أي أنواع البلاستيك يمكن إعادة تدويرها؟
معظم أنواع البلاستيك التي تستخدمها غارنييه في التعبئة والتغليف اليوم من ترفلاتات البولي إيثيلين، والبولي بروبيلين، والبولي إيثيلين. ويمكن إعادة تدوير هذه المواد وإعادة استخدامها لعدة مرات، وهي المواد البلاستيكية الأكثر شيوعًا في إعادة التدوير على مستوى العالم.
يتم إعادة تدوير البلاستيك المعاد تدويره بعد الاستهلاك من المخلفات البلاستيكية المشتقة من المنتجات الاستهلاكية. وقد التزمت غارنييه باستخدام 100% من البلاستيك المعاد تدويره بعد الاستهلاك أو البلاستيك من مصادر حيوية بحلول عام 2025.
وتؤمن غارنييه بأننا مسؤولون عن التوعية بأجزاء منتجاتنا التي يمكن إعادة تدويرها. ونعكف حاليًّا على إعداد الفيديوهات والكتيبات الإرشادية عن الأنواع المختلفة من البلاستيك واتجاهات إعادة التدوير المختلفة.


كيف تقلل غارنييه من البلاستيك؟
لقد أقمنا استراتيجيتنا المستقبلية للتوصل إلى نظام تعبئة وتغليف مصمم بيئيًّا على 4 محاور: استخدام المواد المعاد تدويرها، وإعادة التصميم والابتكار، وإعادة الاستخدام، وإعادة التدوير.

  • الابتكارات
    في عام 2020، سيتم إطلاق بعض ابتكاراتنا الخاصة بتقليل البلاستيك التي نتحمس لها. ألترا دو الشامبو الصلب، وهو الحل الأمثل "بدون بلاستيك"، تُصنع عبوته من الورق المقوى المعتمد من مجلس رعاية الغابات (FSC) بنسبة 100%. تعمل العبوة البيئية ألترا دو على تقليل كمية البلاستيك المستخدمة في منتجات الشامبو الخاصة بنا بنسبة 80%. ويأتي مرطِّب غارنييه بيو همب في أنبوبة أساسها من الورق المقوى.

  • المنتجات الحالية
    هدفنا هو تخفيف البلاستيك المستخدم في التعبئة والتغليف وأن يحل محله بلاستيك قابل للتدوير أو معاد تدويره، وذلك بدلًا من استخدام البلاستيك البكر. ولهذا الغرض، نحتاج لمصدر ضخم، ويفضَّل أن يكون محليًّا، للبلاستيك المعاد تدويره بعد الاستهلاك وغيره من المواد المستدامة. ومن خلال العمل في شراكات مع موردي مواد التعبئة والتغليف ومصنّعي البلاستيك الخاصين بنا، نعمل على إيجاد مصادر فاعلة لتوريد البلاستيك المعاد تدويره بعد الاستهلاك، بغرض الوصول إلى نسبة 100% بحلول عام 2025.

  • المردود
    في عام 2019، أدى استخدامنا للبلاستيك المعاد تدويره إلى توفير 3670 طنًّا من البلاستيك البكر. وبنهاية عام 2020، ستصبح كافة عبوات فروكتيس البلاستيكية مصنعة من بلاستيك معاد تدويره بنسبة 100% في أوروبا والولايات المتحدة. إن استخدام البلاستيك المعاد تدويره من شأنه توفير 7 آلاف طن من البلاستيك البكر إجمالًا في عام 2020. وبحلول عام 2025، ستصبح كافة منتجاتنا مصنعة بدون أي بلاستيك بكر، وستصبح كافة مواد التعبئة والتغليف الخاصة بنا قابلة لإعادة التدوير، أو إعادة الاستخدام، أو قابلة للتحويل إلى أسمدة، موفرة بذلك 37 طنًّا من البلاستيك البكر كل عام.

  • المجتمع
    سندخل في شراكة مع المنظمة غير الحكومية "البلاستيك للتغيير" وسنقوم بإعادة تدوير أطنان من البلاستيك، وسنوفر لجامعي المخلفات دخلًا ثابتًا مع إمكانية الوصول إلى الخدمات الاجتماعية في الهند. نشعر أيضًا بأننا مسؤولون عن تشجيع مستهلكينا لإعادة التدوير. فبهذه الطريقة، سنقلل من تسرُّب البلاستيك في البيئة.

     


كيف نقوم بإعادة تدوير البلاستيك؟
يتم جمع البلاستيك القابل للتدوير وتنظيفه وفرزه حسب نوع البلاستيك. ويتم بعد ذلك تقطيعه وغسله وإذابته وإعادة تشكيله في هيئة كرات صغيرة أو حبيبات. ويتم استخدام هذه الحبيبات البلاستيكية في صناعة مواد تعبئة وتغليف جديدة.

أنشأت مجموعة لوريال تحالفًا مع "كاربايوس" (CARBIOS) لتطوير تقنية حيوية في إعادة التدوير*. وستقوم غارنييه بالاستفادة من نتائج هذه العملية عند تصميم مواد التعبئة والتغليف الجديدة، لتساعد في دعم الاقتصاد الدائري.

* قامت كاربايوس بتطوير عملية إعادة تدوير حيوية إنزيمية للبلاستيك تعمل على تكسير البوليمرات إلى مكوناتها الأساسية (المونومرات) المستخدمة في صناعتها في الأصل. وما إن يتم فصل المونومرات وتنقيتها، حتى يمكن إعادة استخدامها مرة أخرى في تصنيع بلاستيك بخصائص مماثلة للبلاستيك البكر، دون فقد أي قيمة في عملية إعادة التدوير.


كيف يتم إعادة استخدام مواد التعبئة والتغليف؟
تلتزم غارنييه بدعم أنظمة إعادة الاستخدام أو إعادة التعبئة، وتجربة شراكات ونماذج جديدة. لقد عقدنا شراكة مع شركة LoopTM (في فرنسا) لبناء منصات تسوق دائرية مبتكرة لاستبدال تعبئة الاستخدام الواحد القابل للتخلص منه بتعبئة طويلة الأجل يمكن إعادة استخدامها من البلاستيك.


ما هو البلاستيك البكر؟
البلاستيك البكر هو بلاستيك مُصنَّع للمرة الأولى لم يتم استخدامه من قبل في أي منتجات أو معالجته. تأخذ مصانع إعادة التدوير البلاستيك البكر الذي يتخلص منه المستهلكون، وتعيد استخدامه كمادة خام.

تهدف غارنييه إلى توفير 37 ألف طن من البلاستيك البكر في العام. نحن نعيد اختراع عبواتنا بحيث تصبح قابلة لإعادة الاستخدام أو قابلة للتدوير أو قابلة للاستخدام كسماد بحلول عام 2025. وعندئذٍ، ستكون كافة منتجاتنا مصنَّعة بدون أي بلاستيك بكر، لأننا سنستخدم بدلًا منه بنسبة 100% مواد بلاستيكية معادة التدوير بعد استهلاكها أو مواد بلاستيكية من مصادر حيوية.


كيف تخفف غارنييه من وزن عبواتها؟
تلتزم غارنييه بتقليل وزن وحجم التغليف والتعبئة بإعادة تصميم الأغطية والعبوات البلاستيكية، وتقليل حجم الأكياس، وإزالة الطبقة المبطنة للأكياس. كما نتجه إلى ابتكار عبوات جديدة خالية من البلاستيك، ونسعى لإيجاد بدائل جديدة لتحل محل نماذج الاستخدام الواحد.
ومن خلال تخفيف أوزان عبواتنا البلاستيكية، نجحنا في توفير 592 طنًّا من البلاستيك البكر في عام 2019. سنستمر في تخفيف أوزان عبواتنا البلاستيكية، حتى نصل إلى توفير 858 طنًّا من البلاستيك في عام 2020.

المزيد من الطاقات المتجددة

على مدار الأعوام الخمسة عشر الماضية، نجحنا في تقليل استهلاكنا من المياه في مواقعنا الصناعية بنسبة 45%، وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 77%. وبحلول عام 2025، ستكون مواقعنا الصناعية بنسبة 100% محايدة للكربون وذلك باستخدام الطاقة المتجددة فقط.

كيف يتم تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؟
تستمر كافة مصانعنا في تقليل انبعاثات الكربون وذلك بزيادة كفاءة الطاقة من خلال تصميم وعزل أفضل للمباني، وأيضًا استخدام تقنيات كفاءة الطاقة للعمليات الصناعية، وأخيرًا استخدام المزيد من مصادر الطاقة المتجددة على المستوى المحلي.

وبفضل هذه المجهودات، نجحنا في خفض آثارنا الكربونية بنسبة 72% في الفترة من عام 2005 إلى عام 2019. إلا أن هدفنا هو أن تصبح كافة مواقعنا الصناعية محايدة للكربون بحلول عام 2025. وسنقوم بذلك من خلال الاستفادة بالتقنيات المناسبة لكل موقع على حدة: استخدام الميثان الحيوي، الألواح الشمسية، الكتل الحيوية، طاقة الرياح، إلخ.


كيف يمكن خفض استهلاك الطاقة؟
داخل مرافق الإنتاج ومراكز التوزيع الخاصة بنا، سنستمر في عملية التحسين الأمثل لاستخدامنا للطاقة، بهدف استخدام الطاقة المتجددة بنسبة 100% بحلول عام 2025.


ما هو المصنع المستدام؟
المصنع المستدام هو مصنع يستخدم الطاقة المتجددة ويكون محايدًا للكربون.


كيف يمكن خفض استهلاك المياه؟
تعيد غارنييه التفكير في استخدام المياه على مستوى كافة مواقعها بهدف خفض استهلاكها الصناعي من المياه بشكل كبير. لدينا بالفعل ثلاثة مصانع من فئة "الدوائر المائية"، حيث يكون الاستخدام الصناعي للمياه (للتنظيف والتبريد، على سبيل المثال) من المياه المعاد معالجتها أو المعاد تدويرها أو المعاد استخدامها بنسبة 100%. فنحن لم نعد نحتاج للمياه النقية في هذه العمليات.

فمن خلال معالجة وإعادة استخدام مياه عالية الجودة في حلقة داخلية، نستطيع خفض استهلاكنا من المياه وتقليل التأثير على البيئة للمصنع. وقد وفرت مصانعنا الثلاثة التي تحتوي على دوائر مائية أكثر من 8 ملايين لتر من المياه في عام 2019 مقارنةً بعام 2018، وأصبحت مصدرًا للإلهام للكثير من المصانع الأخرى على مستوى العالم.


كيف تخفض غارنييه من أثرها الكربوني؟
كجزء من جهودنا المستمرة لخفض الأثر البيئي لمنتجاتنا، سندعم كافة مواقع غارنييه الصناعية في عملية التحول لتصبح محايدة للكربون، وأيضًا سنحرص على تبني الطاقة المتجددة بنسبة 100% في الأعوام الخمسة القادمة.

المزيد من الإجراءات لمكافحة التلوث الناتج عن البلاستيك

في عام 2019، انضمت غارنييه لمجموعة أوشن كونسرفانسي لمكافحة التلوث الناتج عن البلاستيك. في 21 سبتمبر، قمنا بحشد 355 موظفًا على مستوى العالم للمشاركة في اليوم العالمي لتنظيف السواحل. في 19 سبتمبر 2020، سننضم إلى أوشن كونسرفانسي في فعالية متطوع اليوم الواحد، وهي الأكبر على مستوى العالم لمكافحة التلوث الناتج عن البلاستيك.

ما هي الإجراءات التي ستتخذها غارنييه لحماية المحيطات؟
لإحداث أثر إيجابي بعيدًا عن الصناعة الجمالية، عقدنا شراكة مع أوشن كونسرفانسي، وهي منظمة غير حكومية تعمل في مكافحة البلاستيك في المحيطات لأكثر من 30 عامًا. معًا، سنعمل على التوعية بأهمية تنظيف المحيطات والشواطئ، وتشجيع موظفينا ومستهلكينا للمشاركة في فعالية أوشن كونسرفانسي العالمية السنوية لتنظيف السواحل، وهي فعالية متطوع اليوم الواحد، وهي الأكبر على مستوى العالم في مكافحة تلوث المحيطات الناتج عن البلاستيك.

كما سنعقد شراكة مع المنظمة غير الحكومية "البلاستيك للتغيير" للمساعدة في إيجاد مجتمع من جامعي المخلفات في الهند بأسعار عادلة للبلاستيك المهمَل، وتحسين ظروف العمل، ودعم إعادة التدوير.


ما هو التلوث الناتج عن البلاستيك؟
لقد أصبح التلوث الناتج عن البلاستيك من التحديات الملحّة في العقود القليلة الماضية. واليوم، يتم إنتاج أكثر من 350 مليون طن من البلاستيك كل عام، في حين يتم إعادة تدوير المخلفات من البلاستيك بنسبة 20% فقط على مستوى العالم. وتصبح النسبة المتبقية مخلفات ملوّثة لبيئتنا. اليوم، أصبح أكثر من 75% من إجمالي البلاستيك الذي يتم إنتاجه على مستوى العالم من المخلفات. يضر التلوث الناتج عن البلاستيك الحياة البرية والأنظمة البيئية الطبيعية ويساهم في التغيير المناخي.


ما هي كمية البلاستيك الموجودة في المحيطات؟
يتسرب حوالي 12.7 مليون طن من البلاستيك إلى المحيط كل عام. وبحلول عام 2050، يتوقع العلماء أن البلاستيك سيصبح أكثر من الأسماك في المحيطات. فالعالم يتخلص من البلاستيك في المحيط بما يعادل شاحنة واحدة خاصة بجمع القمامة كل دقيقة. (المصدر: برنامج الأمم المتحدة للبيئة https://environmentlive.unep.org/marinepollution).


كيف يصل البلاستيك إلى المحيطات؟
يحدث التلوث الناتج عن البلاستيك في محيطاتنا بشكل كبير عندما لا تتاح للأشخاص إمكانية التخلص من مخلفاتهم بشكل مسؤول. وبدلًا من ذلك، كثيرًا ما تجد مخلفاتهم من البلاستيك طريقها إلى الأنهار المحلية، لتصب في النهاية في المحيطات. في صميم المشكلة، يرجع الجزء الأكبر من مشكلة التلوث الناتج عن البلاستيك في الوقت الحالي إلى نماذج الأعمال التي تدعم العبوات ذات الاستخدام الواحد، وسوء إدارة المخلفات الذي يؤدي إلى تسرب البلاستيك إلى البيئة، وسلاسل التوريد التي تنتج في الوقت الحالي كمية من البلاستيك البكر تُقدَّر بخمسة أضعاف البلاستيك المعاد تدويره.


ما هي آثار البلاستيك على المحيطات؟
يتأثر أكثر من 800 نوع من الحيوانات البحرية بالتلوث الناتج عن البلاستيك، سواء كان ذلك بالابتلاع أو التشابك أو التلوث الكيميائي. وهو سبب وفاة الملايين من الطيور والحيوانات البحرية، حتى أن بعض الأنواع أوشكت على الانقراض بسبب تلوث المحيطات من المواد البلاستيكية. إن استهلاك الكائنات البحرية للبلاستيك يسبب المشكلات الصحية التي تنتشر لأعلى في السلسلة الغذائية لتصل إلى الحيوانات البحرية الأكبر حجمًا، وأخيرًا إلى الإنسان الذي يتناولها في طعامه. كما أن البلاستيك الموجود في البحار يلوِّث أيضًا مياه المحيطات، ويخفض من مستويات الأكسجين ويؤثر على بقاء الحيوانات البحرية، ومن بينها الحيتان والدلافين والبطريق. وتقع الطيور والحيوانات البرية فريسة لقبضة البلاستيك الموجود على الشواطئ. فهو يشكل تهديدًا لوظائف الأنظمة البيئية البحرية، كما أن جزيئات البلاستيك الصغيرة التي تطفو في المحيطات تكون سامة لكافة الكائنات الحية.

يمكن معرفة الصورة كاملة بتنزيل تقرير التقدّم المستدام لعام 2019